الاخبار المحلية

تأكيد يمني إماراتي على عمق العلاقات الثنائية والحرص المتبادل لترسيخها على أسس متينة

الأخبار - قناة اليمن الفضائية

أكدت الجمهورية اليمنية ودولة الإمارات العربية المتحدة، على متانة وعمق العلاقات الثنائية المتميزة بين البلدين والشعبين الشقيقين والقائمة على الأخوة والتعاون والمصير المشترك، والحرص المتبادل على ترسيخها على أسس متينة لا تتعرض للاهتزاز من اي ريح عابرة، والتنوية بالموقف العروبي الاصيل للإمارات قيادة وحكومة وشعبا في الوقوف إلى جانب اليمن والمشاركة الفاعلة والمستمرة في تحالف دعم الشرعية بقيادة السعودية لانهاء الانقلاب الحوثي واجهاض المشروع الايراني في المنطقة.

جاء ذلك خلال جلسة مباحثات عقدت ،اليوم الخميس، في العاصمة الاماراتية أبوظبي برئاسة رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك، وأخيه نائب رئيس الوزراء وزير شؤون الرئاسة الإماراتي سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان.

واستعرضت المباحثات، مجالات التعاون القائمة بين البلدين الشقيقين في مختلف المجالات، بما في ذلك استمرار الدور الإماراتي الفاعل لدعم الشرعية بقيادة فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية، واستكمال انهاء الانقلاب، وإسناد الجهود الحكومية لتطبيع الاوضاع في المناطق المحررة، وتحقيق التعافي الاقتصادي وإعادة الاعمار، حيث اتفق الجانبان على تعزيز التنسيق والتعاون في عدد من الملفات بما يخدم مصالح الشعب اليمني وتخفيف معاناته الناجمة عن الانقلاب الحوثي المدعوم ايرانيا.

وأشاد رئيس الوزراء، خلال المباحثات بالدعم الإماراتي المقدم لليمن وشعبها في مختلف الظروف والمراحل، ومشاركتها الفاعلة في تحالف دعم الشرعية بقيادة السعودية، وحرصها الكامل على تقديم الدعم اللوجستي والمادي للحكومة لتطبيع الاوضاع في المناطق المحررة..مؤكدا ان تضحيات قوات التحالف العربي ووقوفهم الى جانب الشعب اليمني، وامتزاج دمائهم بدماء اشقائهم وهم يدافعون عن امن واستقرار اليمن والمنطقة العربية والعالم، ستظل خالدة في ذاكرة التاريخ ونقطة مضيئة في مسيرة التعاضد العربي دفاعا عن الهوية والانتماء.. مشيرا الى ان هذ الموقف القوي والشجاع جنب اليمن الانزلاق الى ما اراده اعداء الهوية العربية واستخدامها كساحة لتنفيذ مشاريعهم الطائفية التدميرية.

وأشار إلى وجود تحسن عام بأوضاع مختلف مجالات وقطاعات الحياة تبدو ملامحه واضحة..مؤكداً أن ذلك يأتي في إطار حرص واهتمام الحكومة على القيام بأدوارها ومسؤولياتها بالشكل المطلوب من خلال الاعتماد على دراسات وإعداد خطط تنموية شاملة لتنفيذ المشاريع المختلفة وفقاً للاحتياج والأولوية مع مراعاة التركيز على الجوانب الاستثمارية، وذلك بدعم من الأشقاء والأصدقاء والمانحين، بحيث يكون لتلك التحركات والخطط والمشاريع نتائج سريعة يلمسها المواطن.

بدوره، أكد نائب رئيس الورزاء الإماراتي، أن اليمن تحمل بُعداً استراتيجياً في المنطقة، كما تربط البلدين علاقات وروابط أخوية متينة، وهو ما يستوجب الوقوف صفاً واحداً لخوض المعركة المشتركة من أجل القضاء على الانقلاب الحوثي والمشروع الإيراني في اليمن والمنطقة بشكل عام، كون اليمن تعد بوابة لأمن واستقرار المنطقة، كما جدد التأكيد على موقف بلاده الداعم لليمن واليمنيين في مختلف المجالات حتى القضاء على الانقلاب واستعادة اليمن عافيتها.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: