وزير الاعلام يحذر من استمرار صمت المجتمع الدولي تجاه جرائم المليشيا الحوثية

قناة اليمن |عدن - سبأنت 

حذر وزير الإعلام معمر الإرياني، من استمرار صمت المجتمع الدولي والأمم المتحدة تجاه الجرائم التي ترتكبها مليشيا الحوثي الإنقلابية بشكل يومي تجاه أبناء الشعب اليمني، والتي كان آخرها الجريمتين الإرهابيتين بمدينة تعز بقتل طفل وإصابة شقيقه عن طريق القنص، وقصف قسم النساء في إصلاحية السجن المركزي ما أدى إلى استشهاد وإصابة 34 إمرأة.

وأكد وزير الإعلام في تصريح لوكالة الانباء اليمنية(سبأ)،أن الصمت الدولي تجاه الجرائم الإرهابية لمليشيا الحوثي هو بمثابة ضوء اخضر لارتكاب المزيد من الجرائم والانتهاكات بحق أبناء الشعب اليمني..مطالباً الأمم المتحدة ومبعوثها الخاص إلى اليمن مارتن غريفيث، ومنسقة الشؤون الإنسانية في اليمن ليزا غراندي بموقف واضح وصريح تجاه هذه الجرائم الوحشية التي أودت بحياة الطفل صابر عبده قائد الصمادي (10 سنوات)، وإصابة شقيقه محمد (8 سنوات) صباح اليوم، بعد ساعات من جريمة قصف قسم النساء في تعز التي قتلت 6 نساء بينهن طفلة، وإصابة 28 أخريات.

كما طالب الوزير الإرياني، المجتمع الدولي والأمم المتحدة بموقف واضح تجاه الجريمة المرتكبة ضد الإنسانية والمتمثلة في العقاب الجماعي من خلال الحصار الجائر الذي تفرضه مليشيا الحوثي المدعومة من إيران على المواطنين في مدينة تعز منذ خمس سنوات، وزادت من حصارها مؤخرا تحت ذرائع مواجهة وباء كورونا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: