“كورونا” يزيد أوجاع الجنيه السوداني المنهار

قناة اليمن| سكاي نيوز

سجل الجنيه السوداني انخفاضا حادا خلال اليومين الماضيين، وجرى تداول الدولار الواحد بنحو 124 جنيها في تداولات (الثلاثاء)، معاكسا توقعات الخبراء والمراقبين بأن يشهد تعافيا نسبيا في ظل تراجع مغذيات الطلب على الدولار ومن أهمها توقف حركة السفر والتجارة خصوصا مع الصين ومعظم دول الخليج، بسبب القيود التي فرضتها ظروف انتشار فيروس كورونا.

لكن فيروس كورونا الذي كان من المتوقع أن يكون محفزا لارتفاع الجنيه المأزوم أصلا، أو استقراره على الأقل أحدث انعكاسا سلبيا وخفض قيمته بنحو 9 بالمئة خلال أقل من أسبوع.

ورصدت “سكاي نيوز عربية” آراء البعض عن التراجع، وقالوا إن نقص المعروض الناجم عن تراجع تحويلات المغتربين، واتجاه العديد من السودانيين لتحويل مدخراتهم إلى عقارات وعملات صعبة بسبب الأوضاع الاقتصادية التي سادت العالم عقب تفشي فيروس كورونا كلها أسباب فاقت الأثر الذي كان من المتوقع أن يحدثه انخفاض حركة السفر والتجارة الخارجية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: