نائب الرئيس يجري اتصالات هاتفية للاطلاع على تفاصيل جريمة استهداف أحد المساجد بمأرب

أجرى نائب رئيس الجمهورية نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الفريق الركن علي محسن صالح اتصالاً هاتفية بكلٍ من وزير الدفاع الفريق الركن محمد علي المقدشي والمفتش العام للقوات المسلحة اللواء الركن عادل القميري وقائد العمليات المشتركة اللواء الركن صغير بن عزيز.

واطلع نائب الرئيس خلال الاتصالات على تفاصيل الجريمة البشعة التي ارتكبتها ميليشيا الحوثي الانقلابية بقصف صاروخي أسفر عن استشهاد عدد من الجنود البواسل ومدنيين في إحدى مساجد محافظة مأرب.

وأكد نائب الرئيس بأن هذه الجريمة البشعة تثبت لليمنيين والعالم حجم بشاعة الميليشيات الانقلابية وثقافاتها والتاريخي الدموي الرافض لكل فرص السلام والذي لا يؤمن سوى بإزهاق مزيد من الأرواح وسفك دماء اليمنيين إرضاء للمشروع الإيراني التخريبي.

وحث نائب الرئيس القادة على مضاعفة الجهود لاتخاذ الاجراءات اللازمة للحادث واتخاذ الاحتياطات الأمنية المطلوبة، معبراً عن أصدق التعازي والمواساة لقيادتي وزارة الدفاع ورئاسة هيئة الأركان وأقارب الشهداء وزملائهم.

وترحم نائب الرئيس على الشهداء الأبرار سائلاً الله أن يتغمدهم بواسع الرحمة والمغفرة ويسكنهم فسيح جناته وأن يلهمهم وذويهم الصبر والسلوان وأن يمن على المصابين بالشفاء العاجل.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: