رئيس الوزراء يؤكد حرص الحكومة على تطوير أوضاع الجامعات اليمنية

أكد رئيس مجلس الوزراء الدكتور معين عبدالملك، حرص الحكومة على تطوير أوضاع الجامعات اليمنية وتحسين جودة و كفاءة التعليم العالي والبحث العلمي، وضرورة تضافر الجهود لتجاوز تداعيات الحرب التي اشعلتها مليشيا الحوثي الانقلابية وانعكاساتها السلبية على العملية التعليمية بشكل عام.

جاء ذلك خلال استقباله اليوم في العاصمة المؤقتة عدن رؤساء الجامعات الحكومية والأهلية المشاركين في اللقاء التشاوي الثالث الذي نظمته وزارة التعليم العالي والبحث العلمي تحت شعار “الجودة في التعليم الجامعي والبحث العلمي دراسة وتقييم الواقع واستشراف المستقبل”.

وأشار رئيس الوزراء، إلى الصعوبات التي واجهها التعليم العالي والعملية التعليمية بشكل عام خلال السنوات الماضية، منذ انقلاب مليشيا الحوثي على السلطة الشرعية، وما افرزته من تداعيات أثرت كثيرا على العملية الاكاديمية ومخرجات الجامعات .. لافتا إلى ان الحكومة بدعم من فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية عازمة على تجاوز هذه التحديات و ستعمل على إيلاء العملية الاكاديمية والبحث العلمي اهتمام كبير في خططها ومشاريعها للعام الجاري.

وقال” كل عام نخسره في هذه الحرب, نخسر فيه جيل جديد”.

وشدد الدكتور معين عبدالملك، على ضرورة التركيز على جودة التعليم العالي ومعايير الاعتماد الاكاديمي بما يلبي احتياجات ومتطلبات التنمية وسوق العمل في مختلف التخصصات .. مؤكدا ان المخرجات النوعية هي من ستعكس سمعة جيدة للجامعات .

وتطرق رئيس الوزراء، إلى خطط الحكومة وبرامجها للنهوض بالتعليم العالي والبحث العلمي, خصوصا فيما يتعلق بالموازنات التشغيلية والتجهيزات والتسويات وتحسين أوضاع الكوادر التعليمية حسب الأولويات والامكانيات المتاحة, بما يسهم في الحفاظ على هذه الكوادر المميزة .. لافتا الى ان هدف مليشيات الحوثي الانقلابية هو افراغ الجامعات من كوادرها، والاعتماد على تجهيل المجتمع لتمرير مشروعها الطائفي الدخيل على اليمن وشعبها.

وأكد الدكتور معين عبدالملك، ان الجامعات باعتبار دورها كمنارات للعلم والفكر، ينبغي ان تكون نموذجية في أدائها ومخرجاتها حتى تكون قادرة على صناعة التغيير في المجتمع وتحقيق الدور المعول عليها في النهوض بالوطن.

واطلع رئيس الوزراء على التوصيات الصادرة عن اللقاء التشاوري لرؤساء الجامعات الحكومية والأهلية، بما في ذلك اعلان عام 2020 عاما للبحث العلمي ودعم الابتكار، وتحديث وتطوير مناهج الدراسات العليا وإعادة صياغة برامجها لتواكب التوجهات الحديثة لتحقيق مستويات علمية عالية ودعم الابتكار بما يخدم سوق العمل وبرامج التنمية وتنسيق الرؤى باتجاه إعداد الاستراتيجية الوطنية للتعليم العالي2020 – 2025، اضافة إلى تحفيز الجامعات اليمنية لإدراج أنشطة وفعاليات علمية في مجال البحث العلمي ضمن خطة العمل السنوية للعام الجاري.

وأكد رئيس الوزراء، بهذا الخصوص ان الحكومة ستدعم وفق الإمكانات المتاحة تنفيذ هذه التوصيات وتطبيقها على الواقع العملي.

بدوره، أوضح وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور حسين باسلامة، ان اللقاء التشاوري هو تقليد مستمر لتداول العديد من القضايا الاكاديمية ومحطة تقييم للأداء العلمي والبحثي للجامعات اليمنية ومحاولة الوصول لأفضل الحلول للنهوض بالتعليم العالي والبحث العلمي.. مشيرا إلى اهم القرارات والتوصيات التي خرج بها اللقاء التشاوري الثالث والذي اكد على ان يكون عام ٢٠٢٠ عاما للبحث العلمي ودعم الابتكار، والبدء بتطبيق الأداة الوطنية لتصنيف وتقييم الجامعات في العام الدراسي 2020 -2021.

وفي اللقاء الذي حضره وزير التربية والتعليم الدكتور عبدالله لملس، عبر رؤساء الجامعات الحكومية والأهلية عن تقديرهم للدعم الكبير من فخامة رئيس الجمهورية ودولة رئيس الوزراء رئيس المجلس الاعلى للتعليم العالي الدكتور معين عبد الملك، واهتمامهما ورعايتهما لمختلف الأنشطة في مجال التعليم العالي وتأهيل الكادر الاكاديمي على أعلى المستويات.. مؤكدين أهمية توفير البيئة الملائمة للرفع من مستوى الجامعات وتحسين جودة مخرجاتها.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: