ناطق الحكومة يؤكد التزام الحكومة الثابت باتفاق الرياض ويحمل المجلس الانتقالي مسؤولية التصعيد

أكد الناطق الرسمي باسم الحكومة راجح بادي التزام الحكومة الثابت والصارم باتفاق الرياض، وتنفيذ كافة بنوده وفق الآلية المحددة .

ونفى بادي بشدة وجود أي عملية تحشيد عسكري نحو العاصمة المؤقتة عدن كما جاء في بيان للمجلس الانتقالي ..مؤكدا أن تحرك القوات التي قدمت إلى محافظة أبين باتجاه العاصمة المؤقتة عدن هي عبارة عن سرية تابعة للواء الأول حماية رئاسية الذي نص الاتفاق على عودته بالكامل الى العاصمة عدن والسرية المكلفة بالنزول تحركت بالتنسيق مع الأشقاء في قيادة التحالف العربي وفق بنود اتفاق الرياض .

ﻭﺍﺗﻬﻢ ﺑﺎﺩﻱ ﺍﻟﻤﻠﻴﺸﻴﺎﺕ ﺍﻟﺘﺎﺑﻌﺔ ﻟﻠﻤﺠﻠﺲ ﺍﻻﻧﺘﻘﺎﻟﻲ ﺑﺎﻋﺘﺮﺍﺽ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻘﻮﺓ ﻗﺒﻞ ﻭﺻﻮﻟﻬﺎ ﺍﻟﻰ ﺷﻘﺮﺓ ﻓﻲ ﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﺃﺑﻴﻦ ﻭﻓﺘﺢ ﺍﻟﻨﺎﺭ ﻋﻠﻴﻬﺎ، ﻣﺎ ﺃﺩﻯ ﺇﻟﻰ ﻭﻗﻮﻉ ﺍﺷﺘﺒﺎﻛﺎﺕ ﻧﺘﺞ ﻋﻨﻬﺎ ﺳﻘﻮﻁ ﻋﺪﺩ ﻣﻦ ﺍﻟﻘﺘﻠﻰ ﻭﺍﻟﺠﺮﺣﻰ.

وأكد أنه ليس من حق الانتقالي أساسا أن يعترض القوات أو يطلق النار عليها .

وحمل الناطق الرسمي باسم الحكومة المجلس الانتقالي مسؤولية التصعيد ومحاولة عرقلة اتفاق الرياض من خلال هذه الممارسات الغير مسؤولة، والتي تعكس نوايا مبيتة لعرقلة تنفيذ الاتفاق .

وجدد بادي ثقة القيادة السياسية والحكومة بالأشقاء في التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية وحرصهم الدائم لإنجاح الاتفاق، وتمكين الحكومة ومؤسسات الدولة من مزاولة مهامها في العاصمة المؤقتة عدن، وثمن الجهود الكبيرة التي تبذلها القيادة السعودية لتذليل الصعوبات وتجاوز العراقيل .

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: