وزير الخارجية يبحث مع السفير الدنماركي العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين

بحث وزير الخارجية محمد الحضرمي، اليوم، مع سفير الدنمارك لدى بلادنا أوله موسبي، العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين، ومستجدات الأوضاع على الساحة الوطنية وجهود الحكومة لتنفيذ اتفاق الرياض ودعم عملية السلام.

ولفت الوزير الحضرمي الى أن تنفيذ اتفاق الرياض أصبح يمثل ضرورة ملحة لمواجهة المشروع الحوثي الإيراني وأدواته في اليمن..مشيرا إلى انه سيعطي زخما كبيرا لتحقيق السلام الشامل والدائم في اليمن..منوهاً بأن مسار الأمم المتحدة هو المسار الوحيد والعملي لتحقيق السلام وفقا للمرجعيات الثلاث المتفق عليها.

وتطرق الحضرمي الى جهود الحكومة ومساعيها للتخفيف من وطأة الكارثة الإنسانية التي تسبب بها الانقلاب الحوثي..مشددة ضرورة الضغط على الحوثيين من اجل إنهاء العراقيل التي تواجهها الجهود الإنسانية للأمم المتحدة في مناطق سيطرة مليشيا الحوثي، والسماح للفريق الفني الاممي للوصول إلى خزان صافر للقيام بالإصلاحات اللازمة تفاديا لحدوث كارثة بيئية.

من جانبه أكد السفير الدنماركي، دعم بلاده للحكومة الشرعية وجهود السلام الأممية واستمرارها في تقديم الدعم لخطة الاستجابة الإنسانية..متمنيًا ان يحل الامن والسلام في اليمن.

حضر اللقاء مسؤول أوروبا بوزارة الخارجية المستشار مجيب عثمان.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: