نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية يترأس اجتماعاً موسعاً للمكتب التنفيذي بمحافظة مأرب

 

ترأس نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية المهندس احمد الميسري،اليوم، اجتماعاً موسعاً للمكتب التنفيذي بمحافظة مأرب بحضور محافظ المحافظة رئيس المجلس المحلي اللواء سلطان العرادة ووزير النقل صالح الجبواني ووكيل وزارة الداخلية لقطاع الامن والشرطة اللواء الدكتور احمد الموساي.

وفي الاجتماع اعرب نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية عن سعادته لزيارة محافظة مأرب..مشيراً الى ان زياته في التوقيت والمكان لها دلالات مختلفو..معبراً عن شكره لمحافظة مأرب التي كانت الركيزة الاولى للتصدي للمشروع الحوثي الانقلابي المدعوم ايرانياً وما جسدته المحافظة من العيش المشترك للذين فرضت عليهم المليشيا الانقلابية المدعومة من ايران من نزوح من منازلهم ومساكنهم واستقبالها لاعداد كبيرة من النازحين..مؤكداً ان مأرب مثلت الانطلاقة الاولى للجيش الوطني للدفاع عن الجمهورية والدفاع عن السيادة.

وابدى نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية اعجابة بما شاهده بمحافظة مأرب من امن واستقرار ونهظة عمرانية وتوسع في الانشطة التجارية ، وفتح احضانها لكافة ابناء اليمن رغم ما ترتب على ذلك من اعباء كثيرة في مختلف الجوانب وفي مقدمتها الجانب الامني..مؤكداً ان الشعب اليمني دفع كلفة باهضة في سبيل الامن والاستقرار والكرامة والحرية والسيادة.

وقال الميسري” نحن دعاة سلام ومع السلام ومع الخطوات التي ترتب لها الشقيقة المملكة العربية السعودية من اجل السلام ونحن معها ومع أي علاقة سوية “..معربا عن شكره للمملكة العربية السعودية على ماتقدمه من دعم للشرعية في اليمن وللشعب اليمني في مختلف المجالات السياسية والعسكرية والامنية والتنموية والانسانية.

وكان محافظ مأرب قد رحب بزيارة نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية ومعه وزير النقل الى محافظة مأرب لتلمس همومها عن قرب تنفيذا لتوجيهات القيادة السياسية.. مستعرضا التحديات الكبيرة التي تواجهها المحافظة في مختلف المجالات الخدمية والتنموية جراء استقبالها لاعداد كبيرة من النازحين التي مازالت حتى اليوم، والباحثين عن الامن والاستقرار والحياة الكريمة والخدمات العامة .

وعبر اللواء العرادة عن شكر السلطة المحلية بالمحافظة للقيادة السياسية ممثلة بفخامة رئيس الجمهورية ونائبه ودولة رئيس الوزراء ووزير الداخلية على الاهتمام والدعم للمحافظة من اجل تعزيز وترسيخ الامن والاستقرار فيها والارتقاء بمستوى الخدمات العامة والبنى التحتية.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: