مقتل زعيم تنظيم القاعدة عن منطقة جنوب آسيا في أفغانستان

كابول

 

قتل زعيم تنظيم القاعدة في شبه الجزيرة الهندية في غارة أميركية-أفغانية مشتركة الشهر الماضي، وفق ما أكد مسؤولون أفغان الثلاثاء.

وقتل عاصم عمر، الذي تزعم تنظيم القاعدة في شبه الجزيرة الهندية منذ تأسيسه عام 2014، في غارة في 23 سبتمبر على مجمع لطالبان في منطقة موسى قلعة بولاية هلمند الأفغانية

وقالت المديرية الوطنية للأمن في أفغانستان إن عمر مواطن باكستاني فيما قالت بعض التقارير إنه ولد في الهند.

وقالت مديرية الأمن في تغريدة على تويتر إن عمر “قتل مع ستة أعضاء آخرين في تنظيم القاعدة في شبه الجزيرة الهندية، معظمهم باكستانيون” في ولاية هلمند جنوب أفغانستان، مضيفة أن عمر كان “ملتحقا” بحركة طالبان.

وجاءت الغارة في إطار عملية ليل 22-23 سبتمبر قامت خلالها الولايات المتحدة بتأمين الدعم الجوي.

وقالت السلطات إنها ستحقق في تقارير ذكرت أن 40 مدنيا، بينهم أطفال، قتلوا في ضربة جوية خلال العملية.

وقالت مديرية الأمن إن من بين أعضاء القاعدة الستة الذين قتلوا في الغارة رجل يدعى “ريحان” مهمته التواصل مع زعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري.

ورفضت القوات الأميركية في أفغانستان التعليق.

وبموجب خطة انسحاب تأخر تنفيذها بين الولايات المتحدة وطالبان، وافقت واشنطن على سحب جنود من أفغانستان شرط التزام حركة التمرد بضمانات أمنية وقطع كل صلة لها بتنظيم القاعدة

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: