مؤسس مجموعة علي بابا يعلن تقاعده في عيد ميلاده الـ55

أعلن جاك ما، مؤسسة مجموعة علي بابا الصينية للتجارة الإلكترونية، تقاعده من منصبه كمدير للمجموعة اليوم الثلاثاء، وذلك في الوقت الذي تواجه فيه شركته صعوبات ناجمة عن الحرب التجارية بين بكين وواشنطن.

ويأتي إعلان جاك ما تقاعده ، الذي يأتي بالتزامن مع احتفاله بعيد ميلاده الـ55، ضمن جزء من خطة خلافة أعلن عنها العام الماضي. وقد أعلن عن تعيين الرئيس التنفيذي للشركة دانيال تشانج خلفا له.

وكان جاك ما، الذي يعد أغنى رجل في الصين الآن وتبلغ قيمة ثروته 39 مليار دولار، قد حظى ببداية سيئة لحياته.

وتحدث جاك خلال الفعاليات حول إخفاقه في اختبارات دخول الجامعة مرتين، قبل أن ينجح ويصبح بعد ذلك مدرس لغة انجليزية.

وكانت 30 شركة مختلفة، من بينها سلسلة محال كنتاكي، قد رفضت تعيين جاك قبل أعوام من تأسيس علي بابا. وفي وسط الصعوبات التي كان يواجهها، شجعه استخدامه لشبكة الانترنت على تأسيس علي بابا عام 1999 في شقته ببلدته هانجتشو. وتصادف تأسيسه للشركة مع التطور الاقتصادي المتسارع للصين وانضمامها لمنظمة التجارة العالمية عام 2001.

ومنذ ذلك الحين أصبحت علي بابا أحد أكبر شركات تجارة التجزئة في العالم.

وعندما تم طرحها في بورصة نيويورك عام 2014، تخطت علي بابا جميع الأرقام القياسية وسجلت طرحا أوليا بقيمة 25 مليار دولار.

ويشار إلى أن سوق التجارة الإلكترونية في الصين يعاني من التباطؤ في ظل الضغوط الناجمة عن الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين. وكانت مبيعات التجزئة الإلكترونية قد نمت بنسبة 17.8% خلال أول ستة أشهر من العام، مقارنة بـ 23.9% خلال عام 2018 بأكمله.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: