أخبار العالمالاخبار الدولية

تظاهرة في وسط لندن ضد بوريس جونسون

تظاهر الآلاف ضد رئيس الوزراء البريطاني الجديد بوريس جونسون يوم أمس الأربعاء، في وسط لندن، بعد ساعات على تأكيد تعيينه كزعيم جديد للبلاد، واستخدم المتظاهرون حافلة تقليدية حمراء قديمة مفتوحة السطح من أجل التظاهرة التي حملت اسم “اللعنة على بوريس”، حيث وضعوا على طابقها العلوي أجهزة صوت لتبث الموسيقى وخطابات انتقادية لجونسون.

ثم توجه المتظاهرون الذين كانوا يطلقون هتافات ضد “داوننغ ستريت” مقر مجلس الوزراء الذي تم ضرب طوق أمني حوله وأغلق بوجههم، ما أعاق حركة دخول الوزراء الجدد للاستعلام عن أدوارهم الجديدة في الحكومة.

وحظيت تظاهرة “مهرجان الشارع” بدعم مختلف المجموعات التقدمية، بما في ذلك حركة “مومنتوم” اليسارية المتحالفة بشكل وثيق مع حزب العمال المعارض، وأعلن منظمو التظاهرة ان نحو 10 آلاف شخص شاركوا فيها.

وقال وزير مال حكومة الظل جون ماكدونيل الذي كان من بين المشاركين “لا تقعوا ضحية هذا التهريج، بوريس جونسون شخص خطير”، في إشارة

إلى أسلوب رئيس الوزراء الجديد، وأضاف “إنه خطير على مجتمعنا وعلى أوروبا وعلى العالم أيضا”.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: