الاخبار المحلية

عدن تحتضن اللقاء الموسع لمؤسسات الدولة وشؤون تنفيذ مخرجات الحوار

نظم مكتب وزير الدولة لشؤون تنفيذ مخرجات الحوار الوطني، اليوم، في العاصمة المؤقتة عدن، اللقاء الموسع لمؤسسات الدولة وشؤون تنفيذ مخرجات الحوار.

وأكد وزير الدولة لشؤون تنفيذ مخرجات الحوار الوطني ياسر الرعيني، أهمية اللقاء التشاوري الهام، وأهمية تكامل جهود المؤسسات الرسمية لإستيعاب مخرجات الحوار الوطني في كافة مؤسسات الدولة من خلال تنفيذ برامج التأهيل والتهيئة في المؤسسات، وتحقيق تطلعات الشعب اليمني ببناء الدولة الاتحادية, دولة المؤسسات والعدالة وإرساء قواعد الأمن والسلام والتقدم.

وأشار إلى أن ذلك يأتي ضمن خطط وبرامج شؤون مخرجات الحوار وبدعم من القيادة السياسية ممثلة بفخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية، وفي إطار مسؤوليات الدولة بالسير قدما في طريق الوفاء بتطلعات الشعب وتحقيق آماله من خلال مخرجات الحوار كحل أمثل لإنقاذ اليمن وتحقيق التقدم والنماء.

وأكد على تفعيل دور مؤسسات الدولة في التوعية بمخرجات الحوار الوطني واستيعابها في خطط وبرامج الوزارات والبدء بإعداد برامج التهيئة للتحول إلى الشكل الإتحادي وإنشاء الأقاليم، وبما يسهم في تعزيز الثقة بين المواطنين ومؤسسات الدولة، ويبعث الأمل في التغيير نحو الافضل، وبأن هذا المشروع الوطني لا يمكن له أن يغيب أو يتوقف.

وأعرب عن شكره للجنة الوزارية المشكلة بقرار مجلس الوزراء رقم (25) لعام 2018م، لما بذلته من جهود في مناقشة المشروع الذي تم تقديمه حول تفعيل دور مؤسسات الدولة في التوعية وبناء القدرات وفقاً لمخرجات الحوار الوطني، وما توصلت إليه من مخرجات بما فيها اختصاصات كل جهة حكومية، ودورها في التوعية بمخرجات الحوار الوطني بما يتناسب مع طبيعة عملها وإمكانياتها ومدى ارتباطها بالجمهور والتوعية لكوادر الجهات والمؤسسات.

وقال: وبناءً على نتائج أعمال اللجنة فقد أقر مجلس الوزراء القرار (105) لعام 2018م، بشأن التوعية بمخرجات الحوار الوطني في مؤسسات الدولة، والذي تضمن إطلاق حملة وطنية مستمرة للتوعية بمخرجات الحوار وبناء القدرات في الوزارات وكافة الأجهزة المركزية والمحلية للدولة، وإن القرار حدد مسؤولية مؤسسات الدولة في تنفيذ مخرجات الحوار ورفع الوعي بها بالتنسيق مع شؤون تنفيذ مخرجات الحوار.

وأضاف أن مخرجات الحوار الوطني هي ملكية للشعب في الداخل والخارج الذي شارك بصياغتها، وأن المخرجات حظيت بدعم وتأييد محلي وإقليمي ودولي وأصبحت المرجع الرئيس لبناء اليمن الجديد، وقال: نجدد ترحيبنا وتأكيدنا على الثقة الكاملة بأن هذا المشروع سيحقق نتائج مثمرة تستوعب في مؤسسات الدولة، وإن تنفيذ المخرجات على أرض الواقع يتطلب تكاملاً رسمياً وشعبياً وصولاً إلى بناء اليمن الجديد والدولة المدنية الحديثة القائمة على العدالة والمساواة وفقاً لمبادئ الحكم الرشيد والتوزيع العادل للثروة والسلطة.

من جانبه تطرق وزير التربية والتعليم – مقرر رئاسة مؤتمر الحوار الوطني الدكتور عبدالله لملس، إلى أهمية تجربة الحوار الوطني في حل كافة الإشكاليات والمعضلات التي واجهت اليمن، والمخرجات التي توافق عليها كافة اليمنيين والتي تكللت بالخروج برؤية شاملة وواضحة تحدد مسار المستقبل وبناء اليمن الاتحادي الجديد.

كما تخلل اللقاء عرض مصور تضمن مراحل الحوار الوطني وما تلاها من الجهود التي قام بها مكتب وزير الدولة لتنفيذ مخرجات الحوار من خلال تنفيذ وتنظيم الفعاليات والأنشطة التوعوية والاجتماعية والشبابية ذات الصلة بالحوار ومخرجاته، ومدى التفاعل الجماهيري معها في عدد من مناطق ومدن محافظات أقاليم عدن وحضرموت والجند وسبأ.

وأعقب الجلسلة الافتتاحية، جلسة عمل ثانية تخللها تقديم لمحة مختصرة حول برامج تنفيذ مخرجات الحوار الوطني في مؤسسات الدولة، وكذا مناقشة مشروع آلية تنفيذ قرار مجلس الوزراء رقم (105) لسنة 2018م بخصوص التوعية بمخرجات الحوار الوطني بمؤسسات الدولة.

حضر اللقاء وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور حسين باسلامة، ووزير السياحة الدكتور محمد قباطي، ورئيس جامعة عدن الدكتور الخضر لصور، ونائب وزير الإعلام حسين باسليم، ونائب وزير الأشغال العامة والطرق الدكتور محمد ثابت، ونائب وزير الخدمة المدنية عبدالله الميسري وعدد من المسؤولين بالدولة وممثلي منظمات المجتمع المدني والشباب.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: